الأربعاء، 10 مارس، 2010

افتتاح مهرجان الامارات للآداب

بدأت اليوم فعاليات مهرجان طيران الامارات للآداب والذي يستقطب مجموعة كبيرة من الكتّاب والشعراء المبدعين من كل حدب وصوب.
في سنته الثانية، افتتح المهرجان سعادته السيد محمد المر مشدّداً على احترام الآخر مهما تعددت الآراء واحتدمت النقاشات بين الأطراف المتشاذبة. وقام السيد المر بمفارقة غريبة بعض الشيء بين ممثلي الدراما ومغني الأوبرا من جهة والكتّاب والشعراء من جهة أخرى؛ فبينما يحب الفريق الأول التواجد بين الأضواء وعلو التصفيق بفضّل الكتّاب البقاء خلف الأضواء بعيدين عن ضوضاء المعجبين. ودعا الحضور في هذه المناسبة بالتصفيق الحار لكتابنا الحاضرين معنا في هذا اليوم المميز.
ما لفت انتباهي ما قاله نائب رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون وفيه: " الكتّاب المبدعون رفيقهم القلم أو (وهذا ما لفت انتباهي) لوحة الكمبيوتر"
أوجز رئيس طيران الامارات بكلمته مفسحاً المجال لمن دعاها دينامو المهرجان، ايزابيل أبو الهول، لترحب بضيوفها بكل رقي ودفء. شاركت ايزابيل الحضور بعض الآراء الشخصية التي ناقشتها مع بعض الكتاب الحاضرين في هذا المهرجان حول كتبهم. اختتمت كلمتها قائلة:"نحن جميعاً راحلون عن الحياة، أمّا الكتّاب فيعيشون من خلال كلماتهم." تبع ذلك قراءة قصيدة للشاعر الاماراتي الراحل محمد بن ثاني القطامي. ومن ثم كانت فقرتي المفضلة وهي قراءة الأسطرالافتتاحية من روايات عملاقة باللغتين
الانكليزية والعربية.
اختتم حفل الافتتاح باعتلاء المسرح أكثر من مئة طفل بأزياء مستوحاة من روايات مشهورة حيث أنشدت الطفلة الرائعة سيرا كونديل نشيد المهرجان "مغامرة" الذي لحنه يوسف خان وكتبته ايزابيل أبو الهول.
سوف يتم عرض شريط فيديو للأطفال أثناء نزولهم من على المسرح في المقال اللاحق.

هناك تعليق واحد:

  1. Sounds absolutely fantastic. Will be going there on Friday & Saturday!

    ردحذف