الاثنين، 22 أبريل، 2013

أسقطوا الألقاب!

 يدعوكم الدكتور فلان ابن الدكتور فلان لحضور حفل زفافه على ابنة الدكتور فلان المهندسة فلانة... يا ألف مبروك، وخير انشالله؟ لماذا كان علينا أن نعرف السير الذاتية للعروسين وأبويهما؟ هل هذه دعوة لحضور فرح وبداية جديدة لشخصين أو دعوة لافتتاح مجمع مكاتب هندسة وعيادات طبيّة؟

www.sodahead.com 


في دردشة مع بعض الأصحاب، دافعوا عن الألقاب بأنها تعبّر عمّا مر به صاحبها من سنوات من السهر والعلم والكدح ليحصل على الشهادة المرموقة التي تطيل اسمه ليتضمّن لقب أو حتى حرف. لم أقنع بهذه الحجّة، ففي الوضع المثالي، يقدّر المجتمع أي جهود صادقة في عملها، فما حاجتنا لشخص سهر الليالي ليحصل على شهادة إن كان عطاؤه في مجتمعه محدود وفي بعض الأوقات غير مفيد؟ لماذا يتوجّب علينا "احترام" من اختار أن يقضي وقتاً أطول في الجامعة؟ لماذا لا نعطي ألقاباً بل أوسمة لمن يخدم مجتمعه بكل مصداقية وأمانة مهما كانت وظيفته؟ لماذا لا نلقّب حارس المبنى الذي يسهر على حمايتنا ويقدّم عمله بكلل أمانة بلقب البروفوسور ؟ لماذا لا نسمّي المربية التي تقوم بدورنا في تربية أبنائنا "الأستاذة" بدل من كلمة خادمة أو صانعة؟

لماذا لا نتحرّر من الألقاب نهائياً ونسمّي الأشخاص بأسمائها التي ولدت عليها؟؟!! فكرة عبقرية!



أختكم الاستاذة الباكالوريوس ايمان 


هناك تعليق واحد:

  1. من اسوأ ما في حياتنا اصرارنا ع الالقاب، وظننا انها بالضرورة تحمل علما او فهما في طياتها !!

    ردحذف